Saturday, October 17, 2015

بوتين : أنا أدعم كفاح اسرائيل

كتب شيم ليف وآري ياشر (7 أكتوبر  2014) لموقع أخبار اسرائيل الوطنية
ترجم أحمد بدوي (17 أكتوبر 2015)



لقاء دافئ جمع بين وفد من الحاخامات بقيادة الحاخام الأكبر للسفارديم يتزاك يوسف والزعيم الروسي

قام الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الأربعاء بمقابلة وفد من الحاخامات يقودهم الحاخام الأكبر لليهود الشرقيين "السفارديم" يتزاك يوسف والحاخام الأكبر السابق يسرائيل ميير لاو ورئيس حاخامات روسيا بيريل لازار وحاخامات وسط أوروبا

يقول بوتين خلال اللقاء الذي عقد في موسكو"أتابع عن كثب مايجري في اسرائيل وأدعم كفاحها من أجل حماية مواطنيها. ولقد سمعت أيضًا عن الاغتيال الصادم لثلاثة من شبابها. ولا يمكن السماح بحدوث هذا. وأطلب منكم نقل مواساتي لعائلاتهم" في اشارة لمقتل ثلاثة من الشباب الاسرائيلي على يد ارهابيين حماس في يونيو 2014.
وبدأ الحاخام يوسف كلامه قائلًا "وفقًا للتقليد اليهودي فإن قيادتك هى بأمر الله ملك العالم ولهذا فنحن نباركك :مبارك هو الذي أعطى مجده إلى اللحم والدم".

وناقش الحاخام الهجوم الصاروخي الذي يشنه الإرهابيون من غزة على اسرائيل والذي أدى لرد جيش الدفاع الإسرائيلي بعملية حافة الدفاع بداية من يوم الإثنين. قائلًا "هذا الصباح رحلت عن اسرائيل , دولة الشعب اليهودي, وقبل بضعة ساعات من وصولي هنا سقط صاروخ بالقرب من منزلي في عاصمة الشعب اليهودي, القدس".

وأكمل الحاخام يوسف "لست في حاجة للإشارة للفزع الذي أصاب أطفالي وأحفادي الذين أجبروا على دخول الملاجئ على الرغم من عدم فعلهم لأى خطأ. من الصعب وصف الدمار النفسي الذي سببه ذلك لهم. وكل ذلك بسبب خطيئة الإنتساب للشعب اليهودي. وبرغم الوضع الصعب فقد تركت كل شئ وجئت هنا لأطلب منك سيدي الرئيس أن تتحرك ضد الإرهاب الذي يمارس بإسم الدين".

"لا يمكن أن يكون هناك وضع يقوم الناس بالتلاعب بالدين لذبح الأبرياء, أسألك بإسم شعب اسرائيل أن تنهي هذا العنف"
صديق حقيقي لإسرائيل

ورد الرئيس بوتين بأن طلب من الحاخام أن يخبر رئيس الوزراء نتانياهو أنه صديق حقيقي لإسرائيل ولنتانياهو. وأتصل نتانياهو ببوتين يوم الخميس وفي محادثتهم دعا بوتين لوقف الصراع في غزة.

وتحدث الحاخام لاو الحاخام الأكبر السابق للأشكيناز والحاخام الأكبر الحالي لتل أبيب في المقابلة عن قصته المؤثرة كأحد الناجين من الهولوكوست والذي أصبح بعد ذلك حاخامًا أكبر لإسرائيل. وفي هذا الإطار تناقش بوتين مع الحاخامات عن وسائل التعامل مع معاداة السامية ودعاة إنكار الهولوكوست وكيفية منع محاولات مراجعة التاريخ

وأشار بوتين أن اللقاء يأتي بعد 73 عامًا على ذبح آلاف اليهود في سيفاستوبول مشددُا على شجاعة اليهود الذين قاتلوا ضد آلة التطهير العرقي الألمانية. وقال "أتذكر زيارة متحف ياد فاشيم في اسرائيل والذي لا يسمح لأحد بإدعاء اللامبالاة ويصف الفظائع المروعة التي حدثت في مثل تلك الأيام".

وأضاف الرئيس "هنا أيضًا في موسكو أقام المجتمع اليهودي متحفًا يهوديًا لإعطاء صورة واضحة عن تلك السنوات البشعة. ويعطي في نفس الوقت أملًا للشعب اليهودي والمجتمع اليهودي في كل أنحاء روسيا"

ويأتي اللقاء مع الرئيس الروسي في وقت تقوي فيه اسرائيل علاقاتها بالعديد من الدول العظمى.

وفي السبت وقعت اليابان اتفاقية شراكة للبحث والتطوير الصناعيين مع اسرائيل. ما يجعل الدولة اليهودية أول دولة توقع مثل تلك الإتفاقية مع اليابان. كما قامت اسرائيل بتوقيع اتفاقية تجارة ثنائية مع الصين في مايو.



لقراءة المقال باللغة الإنجليزية أضغط هنا